هدفنا وهو الرقي بكل ما هو مميز
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشارقة القديمة ناريخ وحضارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعيد ماجد



عدد المساهمات : 88
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/05/2012

مُساهمةموضوع: الشارقة القديمة ناريخ وحضارة    الجمعة أغسطس 31, 2012 12:34 am

[size=21]بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

مدينة
الشارقة القديمة تراث وحضارة

مدينة الشارقة القديمة من المناطق التراثية) الواقعة بين سورها جنوبا وخور الخليج شمالاً , يحيطها سور ذي أبراج ومربعات تضم عناصر كالمراامي والمزاغل (الفتحات). جميع وحدتها مبنية من الحجر البحري والجص .

تحتضن في داخلها الازقة الكبيرة والصغيرة المتعرجة والمساحات المحصورة بين وحدتها التي كانت متنفس لأهالي الفريج أو الحي

والفريج أصغر من (الحي ) وكانت
الشارقة القديمة تنقسم الى اربعة أحياء رئيسية أثنان منهم في الشرق واخرين في الغرب وكل حي فيه بين فريج واحد او فريجين أثنين أما الشرق وهما .(فريج بن درويش وفريج المازم) ( وال الدرويش من عوائل الكريمة في امارة الشارقة في حي الشرق ويرجع أصلهم ونسبهم الشريف الى ال عقيل بن ابي طالب رضي الله عنه) أما فريج المازم كان يتكون من عدد من بيوت كانوا حوالي 40 بيتا من العريش (سعف النخيل والبعض من بيوت طين) وكانوا مشهورين بالكرم بالجود وضيافة وحسن المعشر ومنهم الشيخ الدين ( المطوع) عبد الرحيم ,,, وقد دومجوا في حي واحد وهو الأن حي بن درويش ) وعلى فكرة أول أقدم بيت بنيه في حي الشرق وهو بيت بن الزود وتبعه بنو المازم وثم وال دوريش وال علي وغيرهم .... .

وأما فريج الشويهين وفريج ال علي دمجوا في حي واحد وهو حي الشويهين هولاء هم بنو الحي الشرق في
الشارقة القديمة منذ سنة 1820م ويطلق عليه الأن باسم المجرة نسبة الى واقع حدثت في سنة 1907م وهي كانت عبارة عن غزو شنها المناصير على أمارة الشارقة والأن أهل الشارقة قد تصدوا لهم بمدافع وذلك أن جروا عليهم المدافع ( معناه جروا معناها سحبوا )

أما حي الغرب وفهو الحي الذي بنيه فيه الحصن
الشارقة القديمه سنة 1820م مع السور واقي مع عدد الأبراج منها برج خزام وبرج الكبس وبرج الرملة أو الفلج وغيرها كثير وقد كان مقر الحكومة الأمارة القواسم الكرام والحكام فيهاوقد أمر بناءة الشيخ صقر بن سلطان الأول بن راشد بن مطر بن رحمه بن كايد القاسمي وكانوا بناه من افراد قبيلة المازم الذين كانوا في امارة الشارقة منذ سنة 1803م مع بداية الأستقرار القواسم الكرام في تكوين أمارة جديدة , قبيلة المازم وكانوا قبل ذلك في مناطق الداخلية امارة الفجيرة ومنهم مناطق الداخليه لعمان ويرجع اصله هذه ال القبيلة الى ال اسماعيل بن محمد بن زعل الغزالي العباسي الهاشمي وهي قبيلة عريقة أصلها من قريش من الأشراف العباسين

ومن ال اسماعيل وهم ال عبد الله وال محمد وال سليمان في الأمارات

أما في عمان فهم احلاف ال اسماعيل مع قبائل وعشائر قحطانية وعدنانية

الذي حضر من أمارة بلوشستان سنة 1737م ال عمان ولذلك أمداد جيش السلطان سيف بن سلطان اليعربي ضد ابن عمه وقد يميز افراد هي القبيلة بأنهم اجدادهم كانوا من علماء الدين الأجلاء صحيح الأعتقاد والسنة وكانوا على مذهب الأمام أحمد بن حنبل والمقاتلين ضد الأستعمار وضد الظلم وعدوان ......

وحي الغرب ينقسم الى أثنين من أحياء رئيسية وهم فريج القواسم الكرام وهم الأسرة الحاكمة وفريج العويسات وايضا دومجوا في حي واحدة ... وعلى فكرة حي الغرب بنيه قبل حي الشرق وتتمير بيوت الغرب بكبرها وثراء اهلها ومساحاتها الرائعة ومنظارها الخلابه على الساحل البحر
وهو الأن حي الشيوخ

وايضا فريج النابودة وال السركال اصبح اليوم حي السركال


تضم مدينة
الشارقة القديمة مباني ووحدات سكنية كالبيوت وخدمية كالسوق القديم" العرصة " وبعض المجالس والمساجد .

حيث تمثل المساجد المنتشرة بالمنطقة عنصراً بارزاً للمباني الدينية وفن بنائها يعود للمورث من مخزون في تاريخ العمارة التقليدية وهندستها .

والسوق القديم بأزقتة الضيقة ومحلاته المتلاصقة يجسد على الطبيعة صورة حقييقة عن النشاط التجاري قديما , ويعرض للسياح الزائرين البضائع والمقتنيات التراثية.

مداخل المبااني الخدمية والبيوت والغرف والوجهات عليها بعض الزخاارف , تم نقشها على الأبواب , والشباابيك والأعمدة ,وهي تدل جميعها على الروح الابداعية والفنية لعناصر البناء في مدينة
الشارقة قديما .


تزخر مدينة
الشارقة القديمة بالعديد من المتاحف المنتشرة التي تضم من المقتنيات التراثية وتمثل كافة انواع النشاط البشري الاجتماعي والسيااسي والعسكري والثقافي وكل أشكال الإبداع الإنساني التي تركها السلف للخلف والتي تلقي الضوء على مراحل مهمة في تاريخ الحضارة الإماراتية والحضارة الانسانية بوجه عام
افتتح في 6-11-1995

يعد سوق العرصه من أقدم الأسواق الشعبية في الإمارات ، سمي سوق العرصة لأنه يقع بمحاذاة عرصة السوق و هي أرض فضاء تقع بين بيت النابودة (متحف
الشارقة للتراث) و مجلس النابودة و السوق الذي سمي فيما بعد باسمها (سوق العرصة) و العرصة هي كل بقعة أو ساحة بين الدور واسعة ليس فيها بناء و قد كانت هذه الساحة (العرصة) مناخ للركاب و للبيع بالمفرق و الجملة و المقايضات .

يحتوي سوق العرصة على (82) محل كبيرة و صغيرة، و تتنوع المعروضات في هذه المحلات بين

• التحف النحاسية و الفضية و الخشبية

• الأجهزة

• المجوهرات التقليدية

• العملات

• الألبسة

• الأعشاب الطبية

• الألعاب الشعبية

• نماذج السفن

• التمور

• الصور
القديمة
إضافة إلى مقهى العرصة الشعبي الذي يقدم المأكولات الإماراتية الشعبية و الحلويات الشهيرة و الشاي و القهوة العربية الأصيلة .



لسوق العرصة أربعة بوابات تغلق في المساء لتأمين الحماية اللازمة للمحلات، و قد بنيت حمل إحدى هذه البوابات مجموعة من الدكاكين امتدت فيما بعد لتكون خطا مستقيما يشوبه التعرج و تتخلله الأزقة (السكيك) و قد شكلت في مجملها سوق آخر اصطلح على تسميته سوق العرصه أيضا و أحيانا يسمى السوق القديم، و قد حوى عددا كبيرا من المحلات بات يربو على المائة، و تقوم الأسواق بجذب عدد كبير من السياح و المواطنين و العرب و الأجانب

<<<<<<<<<<<<<<<->>>>>>>>>>>>>>>>>>

الحصن



يقع حصن
الشارقة في قلب مدينة الشارقة ، تم بناءه في عام 1820 م . وهو مكون من طابقين تتجلى فيه الهندسة المعمارية العربية القديمة

وقد أمر بناءه من الشيخ سلطان بن صقر الأول القاسمي ، وكان كل حاكم يأتي بعده يضيف إليه شيئاً حتى بلغ أوج ازدهاره في عهد الشيخ سلطان بن صقر الثاني الذي تولى الحكم بالفترة 1924-1951م. الحصن فريد في طرازه حيث اتسم بهندسة معمارية تتجلى فيها العمارة العربية، وكان ملتقى أهل الشارقة يفدون إليه في أفراحهم وأتراحهم كما اعتبروه رمز عزتهم ومأمن خوفهم. كان بيت سمو الحاكم بجوار الحصن لا يفصله عنه إلا الطريق المؤدية إلى داخل المدينة، وقد اعتاد سمو الشيخ محمد بن صقر القاسمي والد سمو حاكم الشارقة الحالي أن يأخذه وأشقاءه لزيارة شقيقه الشيخ سلطان بن صقر القاسمي في الحصن
وفي عام 1969 عندما كان سمو الحاكم طالباً في جامعة القاهرة، أبلغ بأن الحصن يهدم، فما كان من سموه إلا أن قطع دراسته وعاد إلى
الشارقة وأوقف الهدم واحتفظ بما تبقى من الحصن لمدة ثمانية وعشرين عاماً إلى أن تم ترميمه كالسابق

تم تجديدة وترميمه في عام 1996 م وتحويله إلى متحف للتراث ليتعرف الزائر على تاريخ الحصن الذي لعب دوراً كبيراً في التطور الاجتماعي والتجاري والسياسي والعسكري لإمارة
الشارقة

يضم الحصن مجموعة من المقتنيات والوثائق والصور وفي المدخل توجد قاعة لعرض فيلم وثائقي عن تاريخ الحصن

يتوسط الحصن من الداخل فناء واسع تحيط به ثلاثة أبراج هي برج المحلوسة وبرج الكبس ومربعة مشرف

تتصل الأبراج ببعضها بواسطة غرف وصالات عديدة تضم كل غرفة مقتنيات تعكس مرحلة من مراحل تطور
الشارقة والأحداث التي شكلت تاريخ الشارقة
يضم الطابق الأرضي للحصن مجموعة من الغرف أهمها:
غرفة التوقيف : تحولت هذه الغرفة إلى غرفة خاصة للعرض التلفزيوني لعرض فيلم يحكي تاريخ
الشارقة والحصن.
غرفة أحداث جرت في إمارة الشارقة: وهي تشرح الأحداث التي وقعت في
الشارقة منذ بداية حكم الشيخ سلطان بن صقر القاسمي عام 1924م وحتى وفاته، كما تحتوي بعض الوثائق والرسائل أهمها معاهدة أهالي الشارقة واللية والحيرة لإحضار أولاد الشيخ صقر بن خالد القاسمي لحكم الشارقة، وتضم أيضاً أحداثاً أخرى جرت في تلك الفترة مثل انتشار مرض الجدري ووصول أول طائرة للشارقة.
غرفة التعليم: وتحكي بدايات التعليم النظامي في
الشارقة وبعض الصور لمدرسة الإصلاح –أول مدرسة نظامية في الشارقة- وإحصائية عامة لعدد المدارس والدارسين فيها وعدد الفصول الدراسية في العام الدراسي 1962-1963م.

غرفة المقتنيات: تعرض فيها جميع المقتنيات الرجالية والنسائية ومن المقتنيات الرجالية التي تعرض هي العصا والمحزم والسكين والساعة وغيرها من مستلزمات الرجال. أما المقتنيات النسائية فهي الحلي الذهبية والفضية بأشكالها وأنواعها المتعددة بالإضافة إلى الصناديق التي تحفظ بها العطور والأدوات الخاصة بزينة المرأة وغيرها العديد.
غرفة وجوه من الشارقة: هناك مجموعة من الصور لرجال وسيدات وأطفال من أهالي المدينة.
غرفة مدينة الشارقة: وتحتوي على خريطة قديمة تحدد موقع المدينة، وصوراً لها بتفصيلاتها الكاملة والطبيعية وتطور النهضة العمرانية والاقتصادية.
غرفة التجارة: في هذه القاعة تطالع الزائر الأدوات التي كان يستخدمها التجار في الماضي وهي عبارة عن مجموعة من الأوزان
القديمة وبعض النقود الورقية والمعدنية التي كانت رائجة في المدينة في ذلك الوقت، إضافة إلى صور للأسواق القديمة.
غرفة تجارة اللؤلؤ: يطالع الزائر فيها الأدوات المتعلقة بهذه التجارة التي كانت تعتبر العماد الاقتصادي في مدينة الشارقة، كما في مدن الإمارات العربية المتحدة كلها، إلى جانب هذا تعرض بعض أشكال اللؤلؤ والمحار.
أما الطابق الأول من الحصن فقد ضم:

غرفة الأسلحة:وتحتوي هذه الغرفة على بنادق متعددة الأشكال وبمسميات قديمة مثل (أم صمعا، وأم قمعة، وأم فتيلة.. إلخ)، بالإضافة إلى وجود مدافع بأحجام مختلفة. وأيضاً توجد غرفة للسلاح الأبيض تعرض من خلاله الأنواع المتعددة من السيوف والخناجر والعصي وكلها ذات زخارف إسلامية متنوعة وجميلة

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشارقة القديمة ناريخ وحضارة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مخاوي بني المازم :: منتدى المواضيع العامة-
انتقل الى: