هدفنا وهو الرقي بكل ما هو مميز
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نسب ولد مُرّ بْن أدّ بْن طابخة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعيد ماجد



عدد المساهمات : 88
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/05/2012

مُساهمةموضوع: نسب ولد مُرّ بْن أدّ بْن طابخة    الجمعة أغسطس 03, 2012 12:49 pm

نسب ولد مُرّ بْن أدّ بْن طابخة
وقال غير الكلبي : صار بنو الغوث بْن مر ، الَّذِي يُقَالُ لهم : صوفة ، باليمن ولهم هناك عدد ، وبالشام منهم قوم ، وكان الفرزدق نزل على رَجُل منهم بالشام ، فقال : تقول ابْنَة الغوثي مالك ههنا وأنت عراقي من الشرق جانبه وكان شرحبيل بْن حَسنة وهي أمه ، وأبوه عَبْد اللَّه بْن ربيعة بْن المطاع الكندي الغوثي من مهاجرة الحبشة ، ومات بالشام ، وكان مِمَّنْ وجهه أَبُو بَكْر رَضِيَ اللَّه تعالى عَنْهُ إِلَى ما هناك.

وقال غير الكلبي ، وهو الواقدي : أَبُوهُ عَبْد اللَّه بْن المطاع وهو من كندة.

وقال الهيثم بْن عدي : هُوَ من حمير ، وقال : هُوَ حليف لبني زُهرة.

وقول الكلبي أثبت.

وأما يَعْفُر فولد : المَعافر ، ويزعمون أنهم الذين باليمن ، وإن المعافر كتب على قبره : أَنَا المعافر بْن مر مضري حُرّ ولستُ من حمير يَطرّ.

قال : والمعافر اليوم ، يقولون : معافر بْن يعفر بْن مالك بْن الْحَارِث بْن مر بْن أدد بْن زَيْد بْن يشجب.

وقال بعض من يُروى عَنْهُ النسب : أم تميم وبكر ابني مر : هند بِنْت اليُهَه بْن النخع وأنشد لبعضهم : أسعيًا مع النعمان يوم غَوَيتم وأمكم هند وأم تميم ويقال : أن أم تميم وبكر ، هند بِنْت الْحَارِث بْن كعب ، وأصح ذلك أن أم تميم الحوأب بِنْت كلب بْن وبرة.

وكان لمر بْن أد من النساء : برة أم النضر ، ومالك ، وملكان ابني كنانة بْن مدركة ، وهي أم أسد بْن خزيمة ، لأنها كَانَتْ تحت خزيمة فخلف عليها كنانة بعد أَبِيهِ نكاح مقت.

وهند بِنْت مُرّ أم بَكْر ، وتغلب ، والشُخّيص ، وعنز بْن وائل بْن قاسط بْن هِنْب.

وتُكْمة بِنْت مر ، ولدت غطفان ، واعصر ابني سعد بْن قَيْس بْن غيلان ، وهي أيضًا أم : سليم ، وسلامان ابني مَنْصُور بْن عكرمة.

وجديلة بِنْت مر وهي أم : نهم ، وعَدوان ، وإليها ينسبون.

وعاتكة وهي أم سعد هُذيم من قضاعة.

وقال أَبُو اليقظان : بَكْر بْن مر هُوَ الشُعيراء ، وإنما قيل له : الشعيراء ، لأن أمه هند من النخع كَانَتْ ترقصه ، وتقول : وابأبي شُعيراتك ، ويقال : إنه قُتل يوم الجمل من بني الشعيراء أربعة وعشرون مع عَائِشَة رَضِيَ اللَّه تعالى عَنْهَا.

قال : وكان من الشُعيراء : عَائِشَة بِنْت جعدة تحدث عَنْهُ ، أنه قال : كنت فِي قوم مَرَّ بهم النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فرش عليهم ماء ، ودعا لهم ، فأصابني من ذلك الماء ، وهو الَّذِي خطب إليه صعصعة بْن مُعَاوِيَة عم الأحنف بْن قَيْس فأبى أن يزوجه ، لأنه قال : لا أنزل عن دابتي حَتَّى تزوجني.

وكانت جدة الأحنف أم أمه من بني الشعيراء ، وأم عامر بْن عَبْد قَيْس العابد من بني الشُعيراء ، واسمها الخُضَيراء بِنْت كاهل ، ومنازل بني الشعيراء قريبة من البحرين.

ومن بني الشعيراء : أَبُو بَكْر بْن صيفي ، كان له قدر ، وغزا السند مع ابن يُقَالُ له : بَكْر ، فمات بالسند ، فقال الشاعر : نعى الناعون من بَكْر فتاها وسيّدها وسيّد من سواها أَبَا بَكْر تهلل دمع عيني وكيف واستمر بها قذاها فَمَنْ للحرب بعدك يابن صيفي ومن للعيس تنفح فِي بُراها وله عقب.

قال أَبُو اليقظان : وكان من بني ظاعنة ، وزعم أن ظاعنة أمهم : قتب ، وهو أحد من لطم عين المنذر بْن الزبير منتصرًا للبيد بْن عطارد ، وذلك أن عمرو بْن الزبير كان لطم عين لبيد ، وسنذكر خبره إن شاء اللَّه ، وليس قوله إن ظاعنة اسم امْرَأَة بشيء.

وولد تميم بْن مر بْن أد : زَيْد مناة بْن تميم وأمه صفية بِنْت القين بْن جِسر ، وعمرو بْن تميم ، والحارث بْن تميم ، ويربوع بْن تميم درج ، وأمهم سلمى بِنْت كعب أخت الْحَارِث بْن كعب ، ويقال : أمهم الذوفاء بِنْت ضَبَّةَ بْن أدّ.

فولد الْحَارِث بْن تميم : شَقِرة واسمه مُعَاوِيَة وإنما سمي شقرة لقوله : وقد أَحْمَل الرمح الأصم كعوبة به من دماء القوم كالشَقِرات فولد مُعَاوِيَة بْن الْحَارِث بْن تميم وهو شَقِرة ، عوف بْن شقرة.

وجَشم بْن شقرة ، ورُمنا بْن شقرة ، وكعب بْن شقرة ، وهم قليلٌ ، حلفاء فِي بني نَهشل ، وهم رهط المسيب بْن شريك بْن مَجْرِبة بْن ربيعة المحدث.

ونصر بْن حرب بْن مِجْرِبة بْن ربيعة ، وعدادهم من بني نهشل.

ومنهم : عَبْد اللَّه بْن سُوَيْد ، وهو ابن أم رمثة الشاعر.

قال أَبُو اليقظان : كَانَتْ عند تميم بْن مرّ العَوْراء بِنْت ضبة ، فَلَمَّا حملت منه انطلق إلى الكاهن ، فقال له : إن امرأتي حامل فانظر ما تلد.

فرأى صُرَدًا على شجرة يصوت ، فقال له : يولد لك غلام يكون فِي عقبه قلة إلّا أنه يكون منهم الرجل المشهور.

فولدت له الْحَارِث بْن تميم أَبُو شقرة ، ثُمَّ حملت الثانية فأتى الكاهن فسأله عما تلد فرأى ضَبُعًا ، فقال له : يولد لك غلام فِي عقبه شدة وانتشار.

فولدت له عمرًا ، ثُمَّ حملت الثالثة فأتى الكاهن ، فقال : ما ترى ؟ فنظر فإذا السماء تمطر وَإِذَا الأودية ممتلئة ، فقال : يولد لك غلام يكون فِي عقبه كثرة وعدد كبير.

فولدت زَيْد مناة بْن تميم ، ومات تميم فدفن بمّران ، وقال جرير بْن عطية : إني إذا الشاعر المغرور حَرّبني جار لقبر على مَرَّانَ مرموس قد كان أشوس آباء فأورثنا شغبًا على الناس فِي أبنائه الشوس وقال أَبُو اليقظان : قتل الْحَارِث بْن تميم وائل أَبُو عكل فِي شربة لبن بمكان يُقَالُ : له غن ، فقال شاعر الرباب : نَحْنُ قتلنا يوم غن قتيلها وقلنا ليأت الدهر ما هُوَ صانع قال : وقتل مُعَاوِيَة بْن الْحَارِث بْن تميم وائلًا هَذَا بأبيه ، وقال : وقد أحمل الرمح الأصم كعوبه به من دماء القوم كالشقرات ومن بني شقرة : عطية بْن أَبِي ، وكان له مال دثر فِي الجاهلية ، فأغار عليه القعقاع بْن معبد فاستاق إبله ، فيقال : إن خَالِد بْن مالك النهشلي غُرم ذلك للشقري.

قال : ومنهم خرشة بْن مَسْعُود بْن وثيمة صاحب قلعة خرشة بفسا من فارس ، وكان ابن الأشعث ولاه دار أبجرد ، فَلَمَّا قتل ابن الأشعث تحصن فِي القلعة ، ثُمَّ أمِّنَ وحمل إلى الحجاج فمات بواسط وولده بنَسَا.

ومن بني شَقِرة : نصر بْن حرب بْن مجْرِبة بْن ربيعة ، وكان حرب بْن مجربة مع خرشة فأخذه الحجاج فألقاه فِي الديماس ، ثُمَّ نجا ، وكان نصر من قواد أَبِي جَعْفَر أمير المؤمنين ، فولاه فارس سنة ثُمَّ عزله.

ومنهم يزيد بْن هُزيل الشَقري ، وكان له سروة وقدر ، وهو القائل : قد كنت أدعو اللَّه فِي البيت خاليًا ليمكنني من حربه ورجالِ فأترك فيها ذكر طَلْحَة خاملًا ويحمد فيها موقفي وفعالي يعني : طَلْحَة الطلحات.

قال الكلبي : ومنهم عَبْد اللَّه بْن سُوَيْد ، وهو ابن أم رمثة الشاعر.

وولد زَيْد مناة بْن تميم ثمانية نفر : سعد بْن زَيْد مناة ، ومالك بْن زَيْد مناة ، وعَرف بْن زَيْد مناة وهو مُكسِّر ، وهم فِي بني حمان بْن عَبْد العزي بْن كعب بْن سعد بْن زَيْد مناة ، وثعلبة بْن زَيْد مناة ، ومُبَشِّر بْن زَيْد مناة.

وجنح بن زَيْد مناة ، ويقال : جناح درجوا ، وأمهم المُفّداة بِنْت ثَعْلَبَة بْن دودان بْن أسد ، وامرؤ القيس بْن زَيْد مناة ، وهم مع بني عوف بْن سعد.

وعامر بْن زَيْد مناة وهم قليل مع بني مجاشع بْن دارم ، وأمهم رقاش بِنْت كبير بْن غالب من جرم قضاعة.

وقال أَبُو اليقظان ، فَمَنْ ولد عامر بْن زَيْد مناة : عَبْد اللَّه بْن ياسرة الَّذِي غلب على زرنج من سجستان فِي فتنة ابن الزبير ، وعثرت به فرسه فِي حرب كَانَتْ بين بني تميم ورجل من الزبيريين ولاه القباع سجستان ، فقتل ابن ياسرة ، فقال فِيهِ الشاعر : ألا لا فتى بعد ابن ياسرة الفتى ولا شيء إلا قد تولى فأدبرا فتى دارميّ ما تزال يمينه تجود بمعروف وتنكر منكرا لكان حصادًا للمنايا ازدرعنه فهلا تركْنَ النَّبْتَ ما كان أخضرا فِي أبيات ، وقال غيره : إنه كان حنظليًا.

فولد مالك بْن زَيْد مناة : حنظلة بْن مالك ، وربيعة بْن مالك ، وهم مع بني نهشل بْن دارم ، وقيس بْن مالك ، ومعاوية بن مالك ، وهما الكردوسان ، وهما فِي بني فُقيم بْن جرير بْن دارم ، وأمهم النوار بِنْت جَلّ بْن حدي بْن عَبْد مناة ، ويقال : إن أم الكردوسين قَيْس ومعاوية : السوداء ابْنَة عمرو بْن تميم.

فولد حنظلة بْن مالك بْن زَيْد مناة بْن تميم ثمانية نفر : مالك بْن حنظلة ، وأمه أُسَيَّة بِنْت عمرو بْن ربابة بْن عامر بْن امرئ القيس بْن فُتيَّة بْن النمر بْن وبرة من قضاعة ، وقيس بْن حنظلة ، ويربوع بْن حنظلة ، وربيعة بْن حنظلة مع بني يربوع ، وعمرو بْن حنظلة ، وأمهم جَنْدلة بِنْت فهر بْن مالك بْن النضر بْن كنانة ، وكانت جندلة امْرَأَة جزلة الخلق ، وكان زوجها حنظلة شيخًا كبيرًا ، فأصابتهم ليلة ريح ومطر وبرق ، فخرجت تصلح طنب بيتها وعليها صدار لها ، فأكبت على الطنب تصلحه ، وبرقت السماء برقة فأبصرها مالك بْن عمرو بْن تميم وهي مُجَبِّيَة فشد عليها فخالطها ، فقالت : يا مالك بْن حنظل لحرها شفاؤها من ليلة وَقَرّهَا فَأَقْبَلَ بنوها وزوجها ، فقالوا : مالك ؟ قالت : لُدِغْتُ.

قَالُوا : أَيْنَ ؟ قَالَتْ : حيث لا يضع الراقي أنفه.

فذهبت مثلًا ومات حنظلة فتزوجها مالك بْن عمرو بْن تميم ، فولدت له نفرًا منهم : مازن ، وعمرو ، ومرة بْن حنظلة وهو الظُلَيم ، وأمه لميس ، ويقال : لبنى بِنْت الحر بْن مازن بْن كاهل بْن أسد ، وأخوه لأمه همام بْن مرة بْن ذهل بْن شَيْبَان ، وغالب بْن حنظلة ، وكلفة بْن حنظلة ، وأمهما عُدّيَّة بِنْت مخضب بْن زَيْد بْن نهد من قضاعة ، فالبراجم من بني حنظلة : عمرو ، والظليم ، وقيس ، وكلفة ، وغالب ، قال لهم رَجُل منهم ، يقال له : حارثة بْن عامر بْن عمرو بْن حنظلة : أيتها القبائل التي ذهب عددها ، تعالوا فلنتجمع لنكون كبراجم يدي هَذِهِ ، ففعلوا ، فسموا البراجم وهم يدٌ مع بني عَبْد اللَّه بْن دارم ، والبراجم ملتقى رءوس السلاميات إذا قبض القابض كفه شخصت وارتفعت.

فولد مالك بْن حنظلة بْن مالك بْن زَيْد مناة بْن تميم عشرة نفر : دارم بْن مالك ، وربيعة بْن مالك ، ورازم بْن مالك فِي بني نهشل ، وأمهم ابْنَة الأحب بْن مالك بْن عدي بْن مراغم بْن سعد اللَّه بْن فران بْن بلي بْن عمرو بْن الحاف بْن قضاعة ، وزيد بْن مالك ، والصُدّيّ بْن مالك ، ويربوع بْن مالك ، وأمهم العدوية وهي الحرام بِنْت خزيمة بْن تميم بْن الدؤل بْن جَلّ بْن عدي بني عَبْد مناة ، بها يعرفون ، وأبا سُوَيْد بْن مالك ، وعوف بن مالك ، وأمهما ملهية بنت عبشمس بن سعد بها يعرفون.

وجُشَيْش بْن مالك وأمه حُظيّ بِنْت ربيعة بْن مالك بْن زَيْد مناة ، بها يعرفون وإليها ينسبون ، وكعب بْن مالك وأمه الصحاريَّة ، وصُحَار هُوَ سعد بْن زَيْد ، وجهينة بْن زَيْد ، بها يعرفون وهم مع بني فُقَيم.

كان سعد بْن زَيْد وجهينة أول من نزل الصحراء من العرب فهما صُحار ، فيقال لربيعة ورزام وكعب بني مالك بْن حنظلة : الخِشاب ، ويقال لطُهيَّةُ العدوية : الجمار ، وهم مع بني يربوع ، وَفِي ذلك يقول جرير : أثعلبة الفوارس أو رياحًا عدلت بهم طهية والخشابا فولد دارم بْن مالك : عَبْد اللَّه بْن دارم ، ومجاشع بْن دارم ، وسدوس بْن دارم ، وخيبري بْن دارم وأمهم ماوية بِنْت ظالم بْن دُنين بْن سعد بْن أشرس بْن زَيْد بْن عمرو.

ومن بني تغلب : نهشل بْن دارم ، وجرير بْن دارم ، وأمهما رقاش بِنْت شهبرة بْن قَيْس بْن مالك بْن زَيْد مناة ، وأبان بْن دارم ، وهم مع بني فقيم.

والجَّوال بْن دارم ، وشيطان بْن دارم درجا ، وأمهم هند بِنْت الْحَارِث بْن تيم اللَّه بْن ثَعْلَبَة بْن عُكابة ، ومناف بْن دارم ، وهم مع بني قطن بْن نهشل بْن دارم ، وأمه ليلى بِنْت لأي بْن عَبْد مناف بْن الْحَارِث بْن سعد هذيم من قضاعة ، ويقول بعض العرب لمناف : إنَّ منافًا نَفَرٌ من عُذره دَعِي الجدال واعمدي لثبره قال : فولد جرير بْن دارم : فُقَيم بْن جرير ، ويقال : إنه كان له فقم وأمه كفافة بِنْت جُلْهُمة بْن عوف بْن عَبشمس من بني سعد ، وإخوته لأمه بنو مرة بْن عباد بْن ضبيعة بْن قَيْس بْن ثَعْلَبَة من ربيعة بْن نزار.

فولد فقيم : زهير بْن فُقيم ، وعبد اللَّه بْن فقيم ، ومرة بْن فقيم ، وَدَحداحة بْن فقيم ، ومُظهر بْن فقيم ، وخِشنة بْن فقيم ، وبعضهم يقول : خُشينة.

والأول أثبت ، ومؤالة بْن فقيم ، وفيهم يقول الفرزدق : وَإِذَا دعوت بني فقيم جاءني زَيْد هُوَ العدد الَّذِي لا يعدل وولد مناف بْن دارم : لأي بْن مناف ، وحصين بْن مناف ، والحارث بْن مناف ، وزيد بْن مناف ، وحبيش بْن مناف.

وولد سدوس : الْحَارِث بْن سدوس.

فولد الْحَارِث نفرًا وأمهم بَسَّة بِنْت سُفْيَان بْن مجاشع بْن دارم وبها يعرفون ، يُقَالُ لهم : بنو بسَّة.

وولد خَيبري بْن دارم : مُعَرِّض بْن خيبري ، وضباب بْن خيبري.

فولد معرض ثلاثة نفر ، وأمهم بسَّة بها يعرفون خلف عليها بعد عمه.

المرجع كتاب أنساب الاشراف اللبلاذري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نسب ولد مُرّ بْن أدّ بْن طابخة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مخاوي بني المازم :: منتدى المواضيع العامة-
انتقل الى: