هدفنا وهو الرقي بكل ما هو مميز
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مقتطفات من كتاب أحمد بن يعقوب المدعي الى قبيلة المازمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعيد ماجد



عدد المساهمات : 88
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/05/2012

مُساهمةموضوع: مقتطفات من كتاب أحمد بن يعقوب المدعي الى قبيلة المازمي    الثلاثاء يونيو 12, 2012 9:42 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسرني أن أعرض عليكم جزء بسيط جداً من أفكار المدعو ( أحمد بن يعقوب (المازمي )وانا متأكد من كلام هذا لا يمت صلة من قريب او من بعيد لهذا القبيلة العريق التي عمرها مئات السنين في عمان الامارات وياتي شخص يدعي انه من قبيلة المازمي المعروفة اصلا نسبا من فعمائر و فخوذ بطون القبائل العربية وهم منه براء هم اعجمي( مجنس من 30 لا يعرف اصله من قبائل وقام والتصق بقبيلة عريقة وأخذ يكتب عن اصول القبائل متأخذ من كتاب عمره مائة سنة يسب ويطعن في الانساب ويزور حقائق الباحثين و كتاب التاريخ
من كتابه " البلوش وبلادهم في دليل الخليج " .

من الصفحة 134 إلى 148 ويتحدث أصل البلوش وعن القفس والكثير
أترك لكم حرية الرد والتعليق للاستفادة من ارائكم في نفس الوقت
عدد صفحات الكتاب 472 صفحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سعيد ماجد



عدد المساهمات : 88
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات من كتاب أحمد بن يعقوب المدعي الى قبيلة المازمي    الثلاثاء يونيو 12, 2012 9:54 pm


مانراه هنا ليس الا اضغاث نقاشات معروفه في الانترنت وخصوصا مجلسنا مع خواطر واماني وتكابر ، سياحه عبر المنتديات ولا نرى اي رائحه لأسفار للبحث عن الحقيقه كما روج صاحب هذه النسخه الغريبه من ترجمه لوريمر ، واما تعليق المدعو (المازمي )على بن زيتون الخالدي فنقول بأن الخالدي نقل عن البلوش وحتى ان اخطا المصدر وهذا وارد في كثير من الكتب ومنه كتاب المدعو (المازمي) نفسه الملئ بالأخطاء الفظيعه منها ماجاء عن الذكريه وغيرها من المعلومات فلو تكلم عن دشتي لكان أكثر توفيقا
ولكن المدعو(المازمي) اراد ان يثبت شيئا في نفسه ، وتصيد بعض الاخطاء التي نعلمها لا تلغي حقائق ثابته ومعروفه ونحن كبلوش نعلم بأن لقب عيال محمد نسبه الى محمد بن فاضل ايام الحلف العربي لتحرير البحرين ،اما اختلاف الاسماء عبر التاريخ واختلاف نطقها لا يستطيع انكارها احد حتى وان كانت بعض الروايات غير مهمه فوادي البالس موجود في الشام وهناك وديان بنطق آخر موجوده في الجزيره العربيه وان كنت لا ارى باهميه هذه الروايه في تاريخنا ،
اما انكار ما توارث البلوش عن الهجره الحلبيه أمر عجيب وهي حقيقه معروفه ، فقط لان المدعو ( المازمي) يريد ان يخالف البلوش ومن قبلهم علماء الانساب العرب و هذا يدل بوضوح على ان المدعو(المازمي) متسلق لا يعرف التاريخ الا من الانترنت ، بالله عليكم قبيله النخعي في البلوش هل نزلت من السماء ؟
بل كان من الاجدى على المدعو( المازمي) ان يثبت كرديه البلوش عن طريق حلب لوجود الماماساني البلوش الحلبيين بأسلوب الفوضى الذي ينتهجه
فالبلوش قبائل اساسهم عربي سامي فذكر البلوش بلوشا او بلوجا او بلوصا وقفصا في بعض المصادر لا ينفي اصلهم الذي ذكره العرب ، فذكر الاقليه البلويتيه في شرق افريقيا وهم من قبائل بلي القضاعيه لا ينفي عنهم الاصل العربي ، وكون البلويتيه من بلي ولهم لسان آخر لا يخرجهم من اصلهم
كذلك فخائذ قحطان في ارتيريا لهم الحق في الحفاظ على نسبهم
اما قول المدعو(المازمي) بأن اصول البلوش فرضيات نشأت لاسباب دينيه كذب صريح ، فبني سليمه الدوسي القفس تواجدوا في كرمان قبل الاسلام والقفس من ديار الأزد المعروفه عند العرب ، كذلك بكر وتغلب وقيس وتميم اسكنهم سابور قبل الاسلام في كرمان ومازال القفس يتواجدون في محمود آباد (قلعه كنج) رودبار جنوب ونواحيها قفسا وبعضهم اندمج مع عشائر أخرى
وقد بينت الفرق بينهم وبين الهجرات الأخرى
وفي ايام القعثبري نجد أبناء بكر بن وائل على الجمازات احرارا في رمال كرمان
ولقله خبره احمد يعقوب المدعو (المازمي) يعتمد على ابن حوقل في نسبه القفص الازد الى الأكراد وبغض النظر عن بعض النسخ التي قالت بأنهم (مثل الأكراد) وليس من الأكراد
فأن أحمد المدعو ( المازمي )لا يعلم بأن ابن حوقل ليس بنسابه ، والأزد يجمعون بأنها من مساكن الأزد الرئيسيه ،أما ابن حوقل فهو أبو القاسم محمد بن حوقل البغدادي الموصلي وهو أحد الرحالة المشهورين في الإسلام كان تاجراً في الموصل، سافر من بغداد وتجول في البلدان الاسلاميه ووصف بلاد البربر ومال اليها وذهب الى الأندلس وصقلية والعراق وفارس وغيرها، واستمرت رحلته 28عاماً في القرن الرابع للهجرة وألف في رحلاته كتاباً اسمه "المسالك والممالك"وهي معلومات أخذها وحاول تصحيحها ممن سبقه وقيل بأنه نسبها له، و ترجم هذا الكتاب إلى الانجليزية وطبع في لندن عام 1800وفي باريس عام 1842م وتوجد نسخة خطية من هذا الكتاب في أكسفورد ونسخة أخرى في مكتبة باريس،وقد اعتمد ابن حوقل في كتابه على عامين وما حكي له، ولكن دون تثبت فحص، فوقع في كثير من الأخطاء والأوهام،وذكر ابن حوقل الأقاليم والبلدان وطبائع أهلها وخواطر البلاد، وذكر الأنهار الكبار والبحار ووصف المدن والأقاليم،
فهذه احدى الآراء تصرفت بها مختصرا ، و من أخطاء ابن حوقل وضعفه في الانساب نفيه نسب مهره الى حيدان من قضاعه وهو أمر معروف عند العرب ، و اعتقد المدعو ( المازمي) وهو غير ملم بالتاريخ بأنه بذلك نجح في اقناع القراء ،ولو ذهب لوصف بن حوقل لما وجد بلوشا في مكران ، وينقل أحمد المازمي ويناقض نفسه وبدون فهم عن ابن الاثير عما جاء عن استقطاع العرب اراضي من هرب من سكان كرمان و بدون ان يعلم عن علاقه ابن الاثير الازدي بياقوت الحموي والذي نقل الى الجامع الذي نهل منه العلم نسخه من كتابه ،وياقوت الحموي هو شهاب الدين أبو عبد الله ياقوت بن عبد الله الحموي (574 - 626 هـ) وهو رومي الاصل عاش فتره بالقرب من مكران في جزيره قيس ، ومحاوله زج المدعو( المازمي) بالمذاهب في الانساب محاوله فاشله حيث ان اباضيه عمان ومنهم العوتبي الصحاري يفصل في ازديه القفس و يورد اسماء بني سليمه العائدين من كرمان بعد كل هذه القرون ويقر بأن الاكثريه بقوا في كرمان (اراضي البلوش) وليعلم المازمي بأن الروافض يعدون ياقوت الحموي ناصبيا ، فلا دخل للمذاهب بالانساب ، كذلك نحن كبلوش لا ننفي انساب الذكريين المشركين واما قوله بأن الرهني اراد ربط القفس بالازد لامور مذهبيه فقد فوت المدعو أحمد يعقوب المدعو (المازمي) بأن الرهني يذم القفص ولا يمدحهم ، ورجوع بني سليمه الدوسي الى عمان ووجودهم حتى الان واقرارهم بعودتهم الى عمان من كرمان يدل على فشل المدعو ( المازمي) في اثباث ما يريد ان ينشره من أكاذيب .
اما محاوله اقحام بعض روايات الاخباريين مما اورد العوتبي وياقوت فيبين بأن المدعو( المازمي) لم يقرأ كل ما جاء في كتاب ابن حوقل ومااقره ابن حوقل عن اصل الفراعنه ، اي انه نقل أكثر ما في كتابه كما تبين لنا من نقاشات في الانترنت ومنها نقاشات في مجلس البلوشي ومنتدى زهران

يقول ج ويلكنسون في سلوت ونشوء الأفلاج في عُمــان:

هناك دلائل قوية إذن ناقشتها بالتفصيل في مكان آخر، أن التوسع الكبير في المستقرات الحضرية بالباطنة(ومعه تطور صحار) مرتبط بإمبراطورية الساسانيين الذين جمعوا ساحل عُمان مع الشحر في الجنوب لتتكون مراكز بحرية مهمة سماها العرب: أرض الهند. أما خلفية الباطنة الداخلية فقد كانت الرستاق، مع أن الناحية المرتبطة بالإقليم الفارسي(المزون) ضمّت الجوف أيضاً. خلال النصف الأول من الألف الأول الميلادي، وصل مالك بن فهم إلى سَلوت ويبدو أن أجزاء من عُمان وقتها كانت واقعة تحت سيطرة اللخميين بالحيرة، لكن في حين أتت الهجرات الأولى من الجنوب تواردت هجرات كبرى من وسط الجزيرة والبحرين(الكبرى) من خلال طُعَم(البُريمي). وربما في عهد كسرى أنوشروان(531-578م) جرى التوصل إلى تسوية حول حدود استقلالية القبائل بعُمان، وطبيعة العلاقة بالسلطة الساسانية. وبنتيجة ذلك ظهرت أسرتا الجلندى الأولى من بطن المعولي من أزدشنوءة في الشمال والوسط، أما في جنوب شرق عُمان وبعض ساحل كرمان فسادت الأسرة الأخرى من بني سليمة(أزد مالك بن فهم: الجلندى بن كركر). وهذه النواحي المستقلة تضمنت أيضاً طُعَم في الداخل.




(يقول العوتبي الصحاري ( الانساب ص 240 ) :

ثم أن سليمة بن مالك، مات بأرض كرمان، فاختلف رأي ولده من بعده واضطرب أمرهم، ودخل الناس بينهم. وكان سبب زوال أمرهم، ورجوع الملك إلى العجم، حين وجدوا عليهم المدخل، لما كان من حسد بعضهم بعضا، فتغلبت عليهم الفرس، واستولوا على ملك أبيهم، فاضمحل أمرهم، وتفرقوا في أرض فارس وكرمان وجزائر فارس وأعمالها، وفرقة منهم توجهت إلى جبال عمان، فلحقت باخوالهم ويروى بإخوانهم.
فمن ولد سليمة؛ اصحاب جبال القفص من كرمان المنوجان، وأهل المربد، وبنو بلال، وآل الجلندي بن كركر. وآل الجلنديبن كركر والجلندي بن كركر هو جد الصفاق، ومن ولده ملوك مرو إلى اليوم.
وجمهور بني سليمة، بأرض فارس وكرمان، لهم بأس وشدة وعدد كثير وبعمان منهم الأقل.

المصدر: العوتبي الصحاري -الأنساب 240



ومما يبت في الموضوع ويقر ذلك أهل الشأن أنفسهم من بني سليمه بن مالك الدوسي ممن عاد الى عمان من كرمان ، ومذكوره في الانساب للصحاري اسمائهم :

ولم يزل سليمة بن مالك بن فهم بأرض كرمان مستقيما قد أذعن له أهلها ويؤدون إليه خرجها إلى أن اشتد ملكه وقوي سلطانه وولد له عشرة أولاد ذكور وهم: عبد-وحماية- وسعد- ورواحة- ومخاشن- وكلاب-وأسد- وأسود-وعثمان أبناء سليمة بن مالك الازدي.
ثم أن سليمة بن مالك، مات بأرض كرمان فاختلف رأي ولده من بعده واضطرب أمرهم ودخل الناس بينهم وكان سبب زوال أمرهم ورجوع الملك إلى العجم حين وجدوا عليهم المدخل لما كان من حسد بعضهم بعضا، فتغلبت عليهم الفرس واستولوا على ملك أبيهم فاضمحل أمرهم وتفرقوا في أرض فارس وكرمان وجزائر واحواز فارس وأعمالها وفرقة منهم توجهت إلى جبال عمان فلحقت باخوالهم ويروى بإخوانهم.
فمن ولد سليمة اصحاب جبال القفص من كرمان المنوجان وأهل المربد وبنو بلال وآل الجلندي بن كركر وآل الجلنديبن كركر والجلندي بن كركر هو جد الصفاق ومن ولده ملوك مرو إلى اليوم.
وجمهور بني سليمة بأرض فارس وكرمان لهم بأس وشدة وعدد كثير وبعمان منهم الأقل.


ذكر ولد سليمة بن مالك بن فهم

قال: ولد سليمة بن مالك بن فهم عشرة رهط وهم من قبائلهم وعرايفهم أيام المهلب وحربه للأزارقة من حماية بن سليمة وبنو مخاشن بن سليمة عرافة وبنو سعد بن سليمة عرافة وبنو عبد بن سليمة عرافة وهم الروادف لهم عدد كثير كان لهم لمازة بن مشجعة السليمي صاحب المهلب الذي تقدم لمكاره الناس لقاء الخوارج.ومنهم ابو حمزة الشاري واسمه المختار بن عوف بن يحيى بن مازن وهو صاحب وقعة قديد وملك الحرمين وهو صاحب عبد الله بن يحيى الشاري الكندي المسمى بطالب الحق وكان وجه أباحمزة المختار بن عوف بالعساكر إلى الحجاز فغلب على مكة والمدينة وكانت وقعة قديد حتى ملك الحرمين ودخل المدينة وملكها وخطب على منبر النبي صلى الله عليه وسلم خطبته العجيبة المشهورة وكان منزله في عمان بقرية حجز من جنوب صحار.

ومنهم أبو حمزة الفقيه، واسمه ثابت بن أبي صفية، واسم أبي صفية ديثار. ومنهم الفضل بن يزيد، الفقيه، الذي يروي عن الشعبي. ومنهم بعد ذلك الشيخ ابة محمد عبد الله بن محمد بن بركة، العالم، رحمه الله. وهو العالم المشهور، والبليغ المذكور، صاحب الكتاب الجامع، وكتب التقييدات، ومسائل أصول الدين، وغير ذلك من مسائل الفروع الحرام والحلال، والكتاب المبتدأ في خلق السموات والأرض وما فيهن من الخلق. ومنزله من عمان بقرية بهلاء وهو حامل العلم عن الشيخ أبي مالك غسان بن محمد الخضر الصلاني وحمل عنه الشيخ ابو الحسن علي بن محمد البسيوي، رحمه الله تعالى.
ومنهم بنو صامت وجميعهم يسكن بحسا المنقال. منهم: ابو سليمان بن صامت، وبنو سعد بن صامت، وبنو حيان بن صامت، وبنو هانىء بن صامت. فمولد سليمان بن صلمت، محمد بن سليمان، وهو بيت المشايخ زمنهم، وداود بن سليمان، وعمرو بن سليمان، وعبد الرحمن بن سليمان وشكير بن سليمان وطاهر بن سليمان، وولد سعد بن صامت: المغيرة، والخليل، والمخاشن، وخشين.
فمن بني مخاشن: ابو حمزة المختار بن عوف بن عبد الله بن يحيى بن مازن ابن مخاش بن سعد بن صامت بن مخاشن بن سليمة بن مالك بن فهم.
وولد حيا نبن صامت: شكير، وزيد، وحمدي. وولد هانىء بن صامت: ابا تميم بن هانىء.
فأما محمد بن سلمان بن صامت، فمن ولده: اسحاق، محمد، وابراهيم، وعلي، وتمام بنو موسى بن اسحاق بن إبراهيم بن محمد بن حبش بن محمد ابن سلمان بن صامت. وهم بيت بنى سليمة اليوم بعمان. ولهم التقدمة والنجدة والسخاء. فمولد اسحق بن محمد بن اسحق بن محمد بن حبش بن محمد بن سلمان ستة رهط: موسى، ومحمد، وتماما، وعبد الملك، واحمد، وعبد الله بن اسحق بن موسى. فمولد موسى بن اسحق بن موسى لربعة نفر: المبارك، وعيسى، ومحمدا، وعليا. وولد عبد الملك بن اسحق بن موسى ثلاثة رهط: يحيى، وزكريا، وعيسى. وولد أحمد بن اسحق بن موسى بن إبراهيم بن أحمد أحمد. وولد عبد الله بن اسحق بن موسى غدانة بن عبد الله. فهؤلاء بنو اسحق بن موسى بن اسحق بن إبراهيم المتقالي.
واما محمد بن موسى بن اسحاق بن إبراهيم، فمولد: مروان، وحبشيا، ومحمدا، وعليا، واحمدا. واما إبراهيم بن موسى بن اسحق بن إبراهيم، فولد ثلاثة: جابرا، ومحمدا، والحسن. فمولد محمد بن إبراهيم رجلا الحسن بن محمد.
ومن بني شكير بن سليمان بن عبد الله بن أحمد بن نسيم بن صخير بن حماة بن حديد بن هلال بن شكير بن سلمان بن صامت.
ومن ولد محمد بن حبش: محمد بن أحمد بن محمد بن عطارد بن محمد بن الحسين بن محمد بن حبش بن محمد بن سلمان بن مجيب بن الحسين بن جابر بن غريب بن يزيد بن محمد بن عيسى.
ثم من بني بلال: سليمان بن عبد الملك بن بلال. ويقال بلال بن حاضر بن سويد. وكان سليمان بن عبد الملك بن بلال سيدا وجيها في قومه من ولد مالك بن فهم، وكان يسكن مجز من قرية الباطنة، وله فيها مال ومساكن وهد في عمان وقائع كثيرة ايام اختلاف أهل عمان، وتقدم راشد بن النظر الفجمي الخروصي اماما على الصلت بن مالك الخروصي .
وكان سليمان بن عبد الملك قد شهد من جملة هذه الوقائع وقعة الروضة بتنوف في جماعة من قومه من ولد مالك بن فهم واسر بها في جملة - من اسر - وقتل فيها اخوه حاضر بن عبد الملك بلال في جماعة من قومه ونحوهم.
هذا الماضي له رنين في القلوب قبل العقول


المصدر : الأنساب للصحاري



قال صفي الدين عبدالمؤمن عبدالحق البغدادي ـ المتوفي 739 هـ
في كتابه ( مراصد الإطلاع في معرفة الأمكنة والبقاع )
الجزء الثالث صفحة ـ 1113 ـ طبع القاهرة ـ منشورات دار إحياء الكتب العربية :

القفس بالضم ثم السكون والسين المهمله . وأكثر ما يتلفظ فيه غير أهله بالصاد جبل بكرمان أهله كالأكراد يقال لهم القفس والبلوص وهو مما يلي البحر وأصل أهله عرب




ومساكن الأزد عند العرب هي :
مأرب ، بارق ، الحال ، بيش ، أبيدة ، مرأة ، القفس، ريسوت، تثنيث، تؤام ،العداف، بحري منفلوط، والحرف



لذا نقول لمن يجهل التاريخ و لايفهم المتشابه من التاريخ ان لا يحرج نفسه بل والاولى ان لا يطعن في انساب عباد الله لغايات دنيويه او ليوهم الناس بأنه الاعدل والأكثر فهما وهو لم يقرأ سوى كتاب او موجز ،فليس الأمر كما يتصورون ، ونصيحتي لهم ان لا يحرجوا انفسهم أكثر .

اذن لا نرى اي صحه لمن يدعي خلاف ما يقر به اهل عمان والازد والبلوش ، ولا نرى بعد هذا العرض فائده من هذه النقاشات لان الطرف الثاني ضعيف الحجه ، ومن يرى غير ذلك فله الفرصه في الرد خلال 3 ايام أو سنقوم بغلق الموضوع لاننا ناقشنا كثيرا هذه المواضيع والطرف الآخر ضعيف جدا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سعيد ماجد



عدد المساهمات : 88
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات من كتاب أحمد بن يعقوب المدعي الى قبيلة المازمي    الثلاثاء يونيو 12, 2012 10:00 pm


هذا الكتاب كنا نأمل ان يكون ماده غنيه تجمع عناصر مفيده اتفق عليها ابائنا واجدادنا الاوائل , وسطرت باقوالهم وموروثهم كتب التاريخ القديمه, لم نكن نتخيل الى هذه الدرجه تنعاد فكرة النقاش الى ايام الابيض والاسود وهؤلاء عرب وهؤلاء ليسوا عرب , فقد تجاوزنا تلك المرحله الكئيبه المظلمه بمراحل , حتى اصبح بين ايدينا وبين ايدي المتلقين من الكتاب والصحفيين مواد مفيده وغنيه وكافيه عن تاريخ اجدادنا البلوش , اخذها من اخذها من اصحاب الامانه والنزاهه , وتجاوزها من تجاوزها من اصحاب الاقلام ذات الحبر الذي قارب على النضوب , فلن تسعفهم اقلامهم فقد قاربت على الجفاف , فهم امام خيارين , اما الفشل الذريع امام مجتمعهم , واما العقلانيه والنزاهه في الطرح بعيداً عن التوليفات الجديده ان صح التعبير , والتي لم يعرفها اسلافنا الاولين , ولم نرثها عنهم .

كل بلوشي لديه القدره والامكانيات على تقديم كتاب يكون به نفع لابناء مجتمعه فهذا خير وبركه , فعلينا تسخير طاقاتنا وابداعاتنا من الارث الحقيقي لنا , فهو بيّن كشعاع الشمس , فعلينا تصحيح الاخطاء , فكلنا اخطأنا بدون قصد , ومن اخطي فعليه التصحيح , فلا عيب بتصحيح الخطأ , فهذه اخلاق اهل الامانه والمروءه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سعيد ماجد



عدد المساهمات : 88
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات من كتاب أحمد بن يعقوب المدعي الى قبيلة المازمي    الثلاثاء يونيو 12, 2012 10:11 pm

يعني كل واحد قرا كتاب و كتابين قام يألف كتاب

في الانساب و مشكله ان يطعن في الانساب قبائل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مقتطفات من كتاب أحمد بن يعقوب المدعي الى قبيلة المازمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مخاوي بني المازم :: منتدى المواضيع العامة-
انتقل الى: