هدفنا وهو الرقي بكل ما هو مميز
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اصل البلوش و تاريخ بلوش عمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعيد ماجد



عدد المساهمات : 88
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/05/2012

مُساهمةموضوع: اصل البلوش و تاريخ بلوش عمان    الأربعاء مايو 30, 2012 12:38 am






اصل البلوش....وتاريخ [url=http://www.the-yemen.com/vb/t13840.html]بلوش [/url]عمان

ينتشر البلوش كثيرا في منطقة الخليج، البعض منهم من بلوش مكران(منطقة جبلية بين ايران و باكستان، و لكنها تابعة لباكستان) و البعض منهم من ايران، قد تسأل اين هي بلوشستان اذا؟

بلوشستان هي التي تضم مكران و غيرها من المناطق، فمثلا في مكران تجد مناطق كثيرة وقبائل عديدة، و من بعض مناطق مكران: دشت، بنجكور، تربت، تمب، كولواه

و كما نعرف، فكل واحد ينتسب الى منطقته؛ فالذي من دشت يدعى الدشتي، من بنجكور يدعى بنجكوري، كولواه كولواهي
سأبدأ معكم تاريخ البلوش باخباركم شيئا فشيئا، ، و لذلك فيكون مرجعي هو كتاب "الجوهر المنقوش في تاريخ البلوش"، من تأليف نبيل داد بن بهادر البلوشي المعروف باسم عبدالحكيم البلوشي. المؤلف إمام في احدى مساجد مدينة الشارقة، و كما قرأت مقدمة الكتاب، فان المؤلف بحث كثيرا في كتب التاريخ، و من الكتب التي بحث فيها اصل البلوش كتاب معجم البلدان

أمر النبي أمته بحفظ النسب، عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي قال: "تعلموا من أنسابكم ما تصلون به أرحامكم، فان صلة الرحم محبة في الأهل مثراة في المال منسأة في الأثر" عن أصله قال من قرية كذا" .

البلوش من العرب من بني قحطان من الأزد من أهل اليمن من ولد سليمة بن مالك بن فهم الذي خرج من اليمن الى كرمان عام 300 قبل الميلاد و ذلك لأنه قتل اباه مالكا خطأ، فهرب خوفا من اخوته الى بلاد فارس، فأقام هناك على جبال كرمان مع أولاده حتى مضى عليم 800 سنة، ثم خرج البعض الى مكران و الآخرون الى العراق عندما حاربهم أنوشروان حاكم ايران عام 560 للميلاد، و الذين جاؤوا الى العراق سكنوا في مكان شرقي بغداد يسمى الحلبة ثم حاربهم يزيد بن معاوية سنة 60 للهجرة لأنهم وقفوا الى جانب الحسين بن علي رضي الله عنهما في معركة كربلاء، فخرج البعض الى سجستان و الأخرون الى البصرة

البلوش من العرب

يقول المؤلف عبد الحكيم البلوشي: قال ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان(عند بيان القفس) بأن البلوش، غالب عليهم النحافة والسمرة و تمام الخلق يزعمون أنهم عرب، و هذا قول ياقوت الحموي، فانني لما نظرت في الكتب و بحثت عن أصل البلوش فوجدت بعض الدلائل في الكتب على ان البلوش من العرب سأذكرها الآن انشاء الله

الدليل الأول: كما صرح ياقوت الحموي في (معجم البلدان) و سلمة بن مسلم العوتبي في (موضح الأنساب) بأن البلوش من أبناء سليمة بن مالك ين فهم الأزدي
و مما لا شك فيه أن سليمة بن مالك كان رجلا عربيا من بني قحطان خرج من جزيرة العرب الى كرمان فأقام هناك على جبال القفس و انسل في تلك الديار و استعجم لسان أبنائه

الدليل الثاني: ان البلوش يسكنون في بلاد فارس و الهند و لكن مع ذلك تختلف عاداتهم عن عادات الفرس و الهنود، فانني لما نظرت في كتاب الشهرستاني(الملل و النحل) رأيت أهل ايران و خراسان على دين المجوس أي عباد النار، فينقسم دين المجوس الى كيومرثية و الزروانية و الزردشتية و المانوية والمزدكية و غيرها، وطالعت عادات البلوش و سننهم فما وجدت عندهم شيئاً من هذه الملل والمذاهب فعلمت عندئذ أن البلوش ليسوا من أصل فارسي أو خراساني أو هندي و لو كان أصلهم من ايران أو خراسان أو الهند لابد ان يكون عندهم شئ من هذه الملل و المذاهب، و لكن الأمر ليس كذلك، ثم لما طالعت كتاب (بلوغ الأرب في معرفة أحوال العرب) للشيخ محمود شكري الآلوسي، ظننت لو سماه المصنف في معرفة أحوال البلوش بدلا من أحوال العرب لكان صحيحاً لموافقته بأحوال البلوش أكثر من تسعين في المائة فلهذا أحببت أن أقارن بعض عادات البلوش مع عادات العرب حتى لا يخفى على أحد أن عادات البلوش لا تختلف عن عادات العرب الا قليلاً


العادات المشتركة

أولاً: قال محمود شكري الآلوسي، الكلام على نيران العرب في الجاهلية، منها: (نـار القـرى)و هي نار توقد لاستدلال الأضياف بها على المنزل و تسمى نار الضيافة و كانوا يوقدونها في الأماكن المرتفعة لتكون أشهر، فأقول و بالله التوفيق ان هذه العادة مشتركة بين العرب و البلوش و هي عادة طيبة

ثانياً: و من نيران العرب في الجاهلية، نار الأسد و هي نار يوقدونها اذا خافوه و هو اذا رأى النار استهلالها فشغلته عن السابلة و قال بعضهم اذا رأى الأسد النار حدث له فكر يصده عن ارادته، فان هذه العادة موجودة عند البلوش، عندما كنت في العاشرة من عمري كان يرسلني أهلي لبعض الحاجات ليلاً الى أماكن بعيدة في الصحراء، و كانوا يعطونني كبريتاً و يقولون لي اذا رأيت سباعاً في الصحراء أوقد النار، و هكذا يشترك العرب والبلوش في هذه العادة و لا فرق بينهما فيها

ثالثاً: و منها نار الوسم، كانوا يقولون للرجل ما نارك، على الاستخبار عن الابل أي ما سمتك و ما علامتك في ابلك، يبينها لهم، و هكذا اذا كان عند البلوش ابل أو غنم فهم يسمونها بوسمهم الخاص، فقد كنت أرعى العنم حينما كان عمري عشر سنوات تقريباً، فكنت أعرف عنمي بين آلاف العنم بسبب الوسم الذي خص غنمي فمعنى ذلك أن هذه العادة مشتركة بين العرب و البلوش

رابعاً: و من مذاهب العرب الرتم، و قد كانوا يعقدون الرتم للحمى و أن من حلها انتقلت الحمى اليه، فالعرب و البلوش يشتركون في هذه العادة

خامساً: و من مذاهب العرب، ان الرجل منهم كان اذا اختلجت عينه قال أرى من أحبه، فان كان غائباً توقع قدومه و ان كان بعيدا توقع قربه، و هذه العادة مشتركة بين العرب و البلوش و لكنها عادة شركية لا يجوز الاعتقاد بها في الاسلام

سادساً: و من مذاهب العرب أيضا، انهم يعتقدون أنهم يرون الجن و يظاهرونهم و يخاطبونهم، و هذا يوجد عند البلوش أيضا، فكثير من البلوش يقال لهم الشيح أو الشيخ يدعون أنهم يرون الجن و يخاطبونهم

سابعاً: مذاهب العرب في دية الملوك و غيرهم، كان عامة العرب يأخذون في دية النفس مائة من الابل و لما كان الملوك متميزين عندهم في كثير من الاحكام، جعلوا دية أحدهم اذا قتل ألف بعير. ان هذا القانون كان جاريا عند البلوش أيضا قبل خمسين سنة تقريبا، فاذا قتل عبد فله نصف دية و اذا قتل رجل من عامة البلوش فله دية رجل واحد و اذا قتل احد من رؤسائهم فله دية رجلين

ثامناً: في علم نزول المطر، هو علم باحث عن كيفية الاستدلال بأحوال الرياح و السحاب و البرق على نزول المطر و العرب لهم مزيد اختصاص بهذا العلم لأنهم أحوج الناس الى الغيث اذ به حصول معاشهم من السقي و الرعي، و قد حصل لهم هذا العلم بكثرة التجارب، فان هذا العلم موجود عند البلوش كما هو موجود عند العرب لأن البلوش بحاجة الى المطر مثل العرب لأن كلاهما أهل بدو و صحراء ليس عندهم صنعة أو حرفة بل انهم يرعون المواشي و يزرعون الزرع المعتمد على المطر فليس في بلاد البلوش أنهار أو عيون فلديهم علوم المطر
و هناك المزيد و لكن سأكتفي بذكر هذه العادات


و من الأدلة أيضا على أن البلوش من العرب القامة و لون البشرة، فنرى أن لون البشرة عند البلوش يختلف كثيرا عن أهل الهند و السند و ايران، لأن الغالب على أبدان الايرانيين و الخراسانيين الحمرة و البياض و الغالب على أبدان الهنود و السنود السواد، أما البلوش فقد قال عنهم ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان، بأن البلوش غالب عليهم النحافة و السمرة و تمام الخلقة، و أما العرب فانك تجدهم أيضا الغالب عليهم النحافة و السمرة ة تمام الخلقة، فمعنى ذلك أن البلوش تشابه العرب تشابها كاملا في الخصائل و العادات و هيئة البدن

و من الادلة أيضا أن هناك كثير من الكلمات التي توجد عند البلوش تشابه الكلمات عند العرب لا يفارقها الا بعجمة يسيرة، و اهذا نقول أن البلوش من أصل عربي، فلو كانوا غير ذلك لما وجدنا في كلامهم كلمات اللغة العربية .... سأذكر بعض هذه الكلمات

الكلمة بالعربية
الكلمة بالبلوشية
المعنىالخور
كور
المنخفض من الارض يجري فيه ماء المطر

العوض اوز الخلف و البدل
المسك مسك العطر الطيب
الزق زك جلد يستعمل لحمل السمن
السلاح سلاه أدوات الحرب و القتال
الموسم موسم وقت كل شيء
الشاهد شاهد الذي يخبر بما شهده
الحياة هيات
الموت موت
المعصوم ماسوم المحفوظ من الشر و المكروه
المرض مرز
الغرور غرور الكبرة و النخوة
الشاعر شاير
الشعر شير
الطاقة تاكت


قد قام البلوش بتعاون مع العمانيين في عهد الأمام اليعربي سلطان بن سيف
(1649-1688 )بأخراج البرتغاليين من مسقط ومطرح وأيضاً من شرق أفريقيا من ممباسا
التي يذكر المؤرخيين الأوروبيين سيطرة البلوش عليها تحت لواء اليعاربة وأيضاً
كلوة و ماليندي وبمبا...

وفي عام 1783 م كان البلوش ضمن قوات آل خليفة التي حررت البحرين من النفوذ
الفارسي وقد ذكر الشيخ معن العجلي بأن أسرة يوسف بن أحمد بن فاضل و أسرة آل
بركت و أسرة راشد بن سعيد أشتركوا في تحرير البحرين من الفرس بقيادة آل
خليفة...

وقد أشار الأنجليزي بيرسي بادغر في مقدمة مخطوطة ابن رزيق أن الأمام أحمد بن
سعيد آل سعيد(1741-1783 )كان أول من أستعان بالبلوش من سلاطيين آل سعيد وذلك
أبان الصراع الذي نشب بينه وبين الغافريين من قبائل الشمال...

ويذكر أيضاً بادغر أنه بعد مقتل سلطان بن أحمد على يد القواسم سيطر السيد بدر
بن سيف على الحكم في مسقط بمساعدة السعوديين الذين كافأهم بأن جعل لهم حامية
في المناطق المجاورة لمدينة بركاء وقد أساء السيد بدر للبلوش وعمل على أنقاص
نفوذهم معتمداً على نفوذ السعوديين ,مما جعل البلوش يكرهونه ويلتفوا حول السيد
سعيد بن سلطان والي بركاء الذي أعتمد على ولاء البلوش للأسرة الحاكمة وقد
أستطاع السيد سعيد أن يقتل السيد بدر بمساعدة البلوش ويسيطر على مسقط سنة 1806
م وقد سلم السيد سعيد قلعة مطرح للشيخ دره بن جمعة البلوشي مكافأة له على
أخراجه أتباع السيد بدر من مسقط و أيضاً قام الشيخ ناصر بن محمد الجبري بتسليم
حصن بدبد و سمايل لقادة من البلوش...

وأيضاً قام البلوش والعمانيين بأخضاع ممباسا التي كانت تحت حكم أسرة المزاريع
العربية لحكم السلطان سعيد بن سلطان و أيضاً مناطق كثيرة في شرق أفريقيا أخضعت
للسلطان سعيد خلال حملة عام 1832 م ..

وعندما نقل السيد سعيد عاصمته من مسقط الى زنجبار قام البلوش بحماية ممتلكات و
قصور السلطان سعيد في زنجبار بتكليف منه لثقته بهم ,ويذكر أيضاً أن البلوش
يحرسون قصر بيت الساحل في مدينة زنجبار و قصر سراي المرهوبي في ريف زنجبار ...

وعند وفاة السلطان سعيد بن سلطان عام1856 م عند عودته من مسقط الى زنجبار حدثت
مشاكل على السلطة بين أبنه السيد ماجد وأبنه الأخر السيد برغش ولكن في النهاية
سيطر السيد ماجد على زنجبار بمساعدة الأنجليز وبفضل البلوش الذين تغلبوا على
أتباع السيد برغش ,وبعد ذلك حدثت المشاكل بين السيد ماجد و أخوه الأكبر السيد
ثويني حاكم مسقط الذي رفض أنفصال زنجبار عن مسقط وأخذ كل منهما يعدان للحرب و
المصادفة ان كل من ماجد و ثويني يعتمدان أعتماد اساسي على البلوش في حربهما
المرتقبه أي ان ماجد معتمد على البلوش الموجودين في زنجبار الحرس الخاص لوالده
ثم يعتمد على أبناء القبائل العربيه الموجوده في زنجبار ثم على السواحليين و
ثويني أيضاً معتمد على البلوش الموجودين في مسقط و مكران وجوادر ثم على أبناء
القبائل العمانية ولكن بريطانيا تدخلت لحل المشاكل بينهما وبعد ذلك وافق
الطرفان على تحكيم اللورد كاننج نائب الملك في الهند وكان تحكيمه جاء على
تقسيم الأمبراطورية العمانية الى قسمين قسم أفريقي وهي سلطنة زنجبار وساحل شرق
أفريقيا و قسم آسيوي وهي سلطنة مسقط وعمان وتوابعهما جوادر ومكران ...
وخلال ثورة المزاريع عام1896 م في ممباسا و ثورة القبائل الأفريقية المساي
أعتمدت بريطانيا على قواتها و قوات البلوش في أخماد الثورتين أي أن البلوش
ساعدوا الأنجليز بأمر من سلطان زنجبار ...


وخلال القرن العشرين في سنة 1915 م تصدى البلوش وحامية بريطانية مكونه من جنود
هنود في معركة بيت الفلج في مسقط للثوار العرب الذين يريدون أسقاط حكم السلطان
تيمور بن فيصل (1913-1932 )...
وفي حرب الجبل الأخضر 1957 م حارب البلوش في صف السلطان سعيد بن
تيمور(1913-1970)ضد الأمام غالب بن علي وأخوه طالب...
وخلال حرب ظفار كان البلوش عنصر أساسي في الجيش العماني وقد روى كثير من
البلوش بدمائهم أرض ظفار و توجد لهم مقابر هناك..
فتحياتي لكل البلوش في الخليج
مع التذكير أن اللغة البلوشية هي لغة عربية قديمة من اللغات السامية التي وجدت قبل الميلاد، ولكنها تأثرت ببعض المفردات الفارسية ؛ فإذا استخلصنا منها هذه المفردات سنجدها لغة عربية أصيلة.


للامانه منقول بس حبيت اشارك لو بمنقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اصل البلوش و تاريخ بلوش عمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مخاوي بني المازم :: منتدى المواضيع العامة-
انتقل الى: